السبت، 14 مايو، 2011

تورا بورا













 اشاد اعلاميون خليجيون اليوم بالمشاركة الكويتية في مهرجان (كان) السينمائي الدولي.
فقد اشاد مدير عام مجلس ابوظبي للثقافة والفنون الاعلامي الاماراتي محمد خلف المزروعي بالحضور الايجابي للمبدع الخليجي بشكل عام والكويتي بشكل خاص متمثلا بتقديم الفيلم الكويتي (تورا بورا) الذي اخرجه وليد العوضي وقام ببطولته النجم القدير سعد الفرج.
وذكر المزروعي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان حضور الفنان الكبير سعد الفرج اضاف الكثير من الاجواء الاحتفالية حيث تم الاحتفاء به من قبل اجهزة الاعلام العالمية والعربية التي تغطي فعاليات هذا المهرجان الذي تتواصل اعماله هنا في مدينه (كان) جنوبي فرنسا.
اما المدير العام لمدينة دبي للاعلام ومدينة دبي للاستديوهات جمال الشريف فقد وصف الفيلم الكويتي (تورا بورا) بالخطوة المتجددة من اجل ترسيخ حضور السينما الكويتية "والتي وان غابت سنوات طويلة الا انها تعود اكثر تأثير ومقدرة على تقديم اضافة جديدة الى رصيدها الفني الطويل".
من جانبها قالت اخصائية قسم الدعاية الدولية في مؤسسه الدوحة للافلام الاعلامية القطري فاطمة الرميحي في تصريح مماثل ل(كونا) ان الكويت كانت دائما سباقة في مجال السينما حيث لا يزال العالم يتذكر الفيلم الروائي الكويتي الاول (بس يا بحر) والذي قام ببطولته الفنان الكبير سعد الفرج.
واشارت الرميحي الى ان دول مجلس التعاون الخليجي راحت تسير على ذات النهج ما يشكل حالة من التكامل والثراء لصناعة الفن السابع في دول المنطقة.
يذكر ان اللجنة المنظمة لمهرجان كان الدولي قد اختارت الفيلم الكويتي (تورا بورا) للعرض والاحتفاء بالفيلم ونجومه حيث يتواجد هنا في (كان) النجم الكويتي القدير سعد الفرج.
وقال الفرج في تصريح ل(كونا) انه يشعر بالغبطة والفرح لأنه عاد مجددا الى (كان) داعيا الى المزيد من الاهتمام والرعاية من قبل الجهات الرسمية بقطاع السينما الكويتي من اجل دعم التحرك الايجابي الذي يقودة القطاع الخاص في الكويت لتفعيل الحراك والانتاج السينمائي بأعمال ذات جودة انتاجية عالمية المستوى.
ويتنافس على جائزة السعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي هذا العام 20 فيلما حيث يترأس لجنة التحكيم النجم الامريكي روبرت دونيرو.

ليست هناك تعليقات: